مساحة إعلانية 728×90

منهجية تحليل سؤال فلسفي




منهجية تحليل سؤال فلسفي(مجزوءة المعرفة)

إدراك أن السؤال يتأطر في سياق مفهوم  (النظرية والتجربة _ العلوم الإنسانية _ الحقيقة, مع شرح المفهوم)  وهو ضمن مجزوءة  المغرفة التي ليست هبة تمنح,وهي لا توجد للأخذ ,فهي بناء يتم وفق جدلية بين الذات والموضوع,تحتمل الخطأ والصوب,التقدم والتراجع , الحركة والجمود . إنها ما يبني منهجيا باعتماد على قدرات عقلية ومهارات.و هنا بمقدورنا بسط الإشكال الفلسفي التالي:هل......ام........؟ وبالإظافة  إلى هدا الإشكال التالي تنتظم أسئلة فرعية في:.........؟ ........؟

في البداية سنقف من الناحية الجزئية لتفكيك البنيات المكونة لهدا السؤال ,فقد جاء بصيغة استفهامية (هل _ لمادا .......) وغالبا ما تفرق بين قضيتين تكون إحداهما  مباشرة من منطق السؤال والثانية غير مباشرة. كما أن فهم هدا السؤال  يستوجب منا توضيح المفاهيم المشكلة له:
_..................
_................
_....................
بعد شرحنا للمفاهيم يتضح أن السؤال ينضوي على أطروحة مفترضة تقول أن....................... (5اسطر على اقل).

لكن إلى أي حد يمكن القبول هدا التصور ؟ وهل هناك من مواقف تؤيد أو تخالف هدا التصور؟

ولتأيد موقف الذي نقاشه السؤال نستحضر موقف الفيلسوف (........)الذي يرى..............
وعلى خلاف هدا التصور يمكن استحضار موقف فلسفي أخر الذي  عالج الموضوع من زاوية أخر ويتعلق الأمر بالفيلسوف(........) الذي يؤكد على..........................

يتضح مما تقدم   وبناءا على معطيات التحليل والمناقشة يتبين لنا أن إشكالية (......) تتسم بتعدد الأفكار والمواقف ,فقد أفرزة لنا مواقف متعارضة حيث أبان كل فيلسوف على وجهة نظره في موضوع السؤال.
أما فيما يخص برأي الشخصي فأقول ................................................................................. .    

من إنجاز: عبدالغني العثماني


هل استفدت ؟ كن ايجابي و شارك المحتوى

ليست هناك تعليقات

حريّة الرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد).

يتم التشغيل بواسطة Blogger.