مساحة إعلانية 728×90

درس : الثورة الروسية و آزمات الديمقراطية الليبرالية ـ 2 باك


         الدرس الثاني :     الثورة الروسية و آزمات الديمقراطية الليبرالية 



  تمهيد : 


   آدت الثورة الروسية إلى قيام النظام الإشتراكي و شهدت الأنظمة الديمقراطية بأوربا الغربية أزمات مختلفة في فترة ما بين الحربين, فماهي أسباب و مراحل الثورة الروسية؟

و ماهي المشاكل الدولة الروسية الاشتراكية وخطوات البناء الاشتراكي؟ و ماهي آزمات الديمقراطيات الليبرالية في فترة ما بين الحربين؟

1_ الثورة الروسية أسبابها و مراحلها ؟

  _ ارتبطت الثورة الروسية بعدة مراحل:

  التحولات الإقتصادية و التناقضات الإجتماعية: في مطلع القرن 20 ظلت الفلاحة التقليدية النشاط الرئيسي و بتالي كان النبلاء و الكولاك ( الفلاحين المتوسطين) ورجال الذين يسيطرون على الأراضي الزاعية و يستغلون طبقات الموجيك (  الفلاحين الفقراء) في نفس الوقت مهدت روسيا بداية حركة التصنيع مما ادى إلى ظهور كل من البرجوازية و الطبقة العاملة.

معارضة الحكم الإستبدادي: كان الإمبراطور نقولا الثاني يجمع كل السلطات و يمنع الحريات العامة ممثلا في ذلك مصالح النبلاء الدين كانوا يتحكرون المناصب السامية و يهيمنون على مجلس الدوما ( البرلمان الروسي) و في ظل الاستبداد لجأت الحركات المعارضة إلى العمل السري و أسست عدة آحزاب من الحزب العمالي الاشتراكي الديمقراطي ( حزب بلشوفي) .
دور الحركات العالمية في اندلاع الثورة:انهزمت روسيا أمام ألمانيا فتكبدت خصائص بشرية ومادية كبيرة و انخفض الانتاج  الفلاحي و الغدائي و اصبحت البلاد مهددة بالمجاعة فكانت النتجة اندلاع الثورة الروسية.

_ مرت الثورة الروسية 1917 بمرحلتين:

_ ثورة فبراير 1917:قامت مظاهرات شعبية كبرى في العاصمة الروسية بتروغراد فإدطر  القيصر نقولا تاني الى التنازل عن العرش و تشكلت حكومة مؤقت ذات أغلبية بورجوازية.
_ ثورة أكتوبر 1917:أقرت الحكومة الؤقة الديمقراطية السياسية لكنها لم تستجب لمطالب العمال و الفلاحين الفقراء و الجنود فشكل هؤولاء مجالس السيفيات التي سميت عليها الحزب البلشوفي فكانت الناتجة قيام الثورة البلشوفية التي اسقطت الحكومة المؤقت و تأسست حكومة اشتراكية بزعامة "لينين".

2_ مشاكل الدولة الاشتراكية و خطوات البناء الاشتراكي:

_ واجهت الدولة الاشتراكية مشكل الحرب الأهلية و تدخل الأجنبي:
الحرب الأهلية 1921_1918: آثارت القررات الاستعجالية التي اتخدتها الدولة الاشتراكية معارضة البورجوازية و النبلاء الدين اسس الجيش الأبيض الدين دخلوا في الحرب ضد الجيش الأحمر التابع لدولة الإشتراكية.
التدخل الأجنبي: احتلت دول الحلفاء هوامش روسيا و قدمت مساعدات مادية و عسكرية للجيش الأبيض.
_ تم البناء الاشتراكي في عهدي لينين و ستالين:
   شيوعية الحرب 1918_1921:هي خطة اقتصادية طبقت أثناء الحرب الأهلية ومن بين آهم اجراءتها:
 منع التجارة الحرة و تأميم و سائل الإنتاج و الزام الفلاحين بتقديم فائض انتاجهم الى الدولة و اقرار نظام الحزب الوحيد ( الحزب الشيوعي). آدت شيوعية الحرب الى تظهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي في روسيا فكان البديل نهج السياسة الاقتصادية الجديدة  1928_1921(N.E.P) تضمنت أساليب رأسمالية من بينها: السماح بالتجارة الحرة و بالملكية الخاصة الصغيرة في الصناعة و التجارة و الانفتاح على الرأسمال الاجنبي و التخلي عن مصادرة فائض انتاج الفلاحين.
من نتائج N.E.P انتعاش الاقتصاد السفياتي و تحسن الوضع الاجتماعي مقابل عودة ظهور الاقطاعية و البرجوازية.
_ التخطيط الاقتصادي الاشتراكي ( ابتداء من سنة 1928):
  تضمن التخطيط الاشتراكي في عهد ستالين مجموعة من التصاميم الخماسية استهدفت تحقيق غايتين اساسيتين هما : ترسيخ البناء الاشتراكي من خلال تأميم الصناعة و التجارة الخارجية و انشاء الكولخوزات( تعاونيات فلاحية) و السوفخوزات( ضيعات الدولية).
تطوير الاقتصاد السفياتي من خلال اعطاء الأولوية للصناعة التقيلة وتنمية الصناعية الاستهلاكية و اعادة هيكلة شبكة المواصلات.
آدى التخطيط الاقتصادي الاشتراكي الى تقدم الاقتصاد السفياتي و تحسين الوضع الاجتماعي و تعزيرالنظام الاشتراكي.

3_ اوضاع الديمقراطيات الليبرالية ما بين الحربين:

  _ أوضاع ايطاليا :
اقتضاديا : نقص في المواد الأولية و مصادر الطاقة و المواد الغدائية مع ارتفاع الأسعار .
اجتماعيا: تدهور الأوضاع الفلاحين و العمال و تزايد الاضرابات و المظاهرات .
سياسيا : محدودية سلطات الملك وضعف الحكومة الديمقراطية وتصاعد نفوذ الحزب الاشتراكي وبالثالي تحالفت البورجوزية الاقطاعية مع اليمين المتطرف المتمثل في الحركة الفاشية.
بعد نهاية الحرب العالمية الأولى اسس "موسوليني" الحزب الفاشي الذي اتبع أسلوب العنف من أجل اضعاف خصومه الاشتراكين فأسقط الحكومة الديمقراطية سنة 1922 وأقام نظام فاشي : ( ديكتاتوري ذاخليا و توسعي خارجيا). 
_ شهدت فرنسا عدة مشاكل في فترة ما بين الحربين :
مشاكل اقتصادية: من بينها الخصائر البشرية و المادية و عجز الميزان التجاري و غزو السلع الأجنبية للأسواق الفرنسية.
مشاكل اجتماعية: في طليعتها تضرر كافة الفئاة الاجتماعية وانتشارالبطالةوالفقر  .
مشاكل سياسية : عدم استقرار حكومي ظهور بعض الجماعات المتطرفة تعاقب هذه الحكومات في فترة وجيزة ... .

خاتمة :

تعزز النظام الاشتراكي في الاتحاد السوفياتي بينما شهدت الدول الرأسمالية في فترة ما بين الحربين عدة آزمات آبرزها الآزمة الاقتصادية العالمية 1929م.

ليست هناك تعليقات

حريّة الرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد).

يتم التشغيل بواسطة Blogger.