مساحة إعلانية 728×90

درس ازمة 1929 في الولايات المتحدة الأمريكية 2 باك

 ازمة 1929 في الولايات المتحدة الأمريكية 2 باك




    مقدمة :  

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية و باقي دول العالم الرأسمالي آزمة اقتصادية كبرى     سنة 1929 فكيف بدأت الأزمة ؟ و ماهي أثارها ؟ و كيف انتشرت ؟ و ما أساليب مواجهتها؟


   1_ ظروف انطلاق ازمة 1929 في الولايات المتحدة الأمريكية و أسبابها :

    _ الوضعية الإقتصادية والإجتماعية لولايات المتحدة الأمريكية قبيل اندلاع الأزمة:
  
 قدمت تفسيرات مختلفة لجذور الأزمة منها :
  _ اعتبار الآزمة ظاهرة دورية حيث تتعاقب فترات الازدهار و الانكماش في سيرورة النمو الرأسمالي الليبرالي و بالثالي حدوث آزمة 1929 في فترة انكماش . 
 _  اعتبارها نتاج اللإختلال المالي العالمي سوء توزيع الإحتياطي العالمي من الذهب آدى الى اظطراب في الاقتصاد العالم بالاظافة الى سياسة القروض.
_اعتبارها البعض نتاج لفائض الانتاج اي عدم التوازن بين العرض و الطلب مما ادى انخفاض الاسعار و الارباح و القطاعين الفلاحي والصناعي . 



_ أسباب انطلاق آزمة 1929 : 


 شهدت و.م.أ  مابين  1922و 1929 ازدهار اقتصاديا هش فرغم ارتفاع مؤشر الانتاج الصناعي فإن الأزمة الفلاحية استمرت و ارتفعت آسعار الآسهم اكثر من القيمة الحقيقية 

للإنتاج الصناعي و ارتكز الانتاج و الاستهلاك على نظام القروض و هذا يعني في حالة عرض الاسهم مقابل قلة الطلب ستنخفض قيمتها و هذا ما حدث في بورصة "وول ستريت بنيويورك" يوم الخميس 24 اكتوبر . 



2_ مظاهر الآزمة في و.م.أ :

  _ مظاهر اقتصادية : 



  انطلقت الازمة الاقتصادية الكبرى بإنهيار قيمة الاسهم في بورصة وول ستريت  و انتقلت الازمة الى الأبناك بسبب عجز آصحاب الآسهم عن سداد قروضهم و آدى افلاس الأبناك الى تراجع الانتاج الذخلي و انهيار اسعار المنتجات الفلاحية و الصناعية.



_ مظاهر الاجتماعية :


ادى افلاس الشركات الصناعية و افلاس كبار الفلاحين و تسريح العمال و انتشار البطالة حيث تزايد عدد العاطلين عن العمل و انخفض الاجور و انتشار الفقر ذاخل و.م.أ . كما تزايد عدد المهاجرين من البوادي بحثا عن العمل و المأوى ينظافوا الى آلاف العاطلين في المدن . 




3_ انتشار الازمة في العالم الرأسمالي و انعكاسات ذلك : 

  _أسباب انتشار الأزمة في العالم الرأسمالي : 



 انتشرت الأزمة الاقتصادية 1929م في باقي العالم الرأسمالي مند 1930 بسبب:

_ الإرتباط القائم بين الدول الرأسمالية و سحب و.م.أ لرساميلها من أوربا ( القروض و الاستثمارات) 
_ نهج عدد دول لسياسة الحماية مما ادى الى تراجع المبادلات التجارية بين دول العالم الرأسمالي 
_ تأثر المستعمرات بسبب التبعية الإقتصادية و تكثيف استغلال المستعمرات من طرف الدول الرأسمالية
_ لم يتأتر الاتحاد السوفياتي بالأزمة بسبب سياسة التخطيط التي نهجها ستالين ولعدم وجود علاقات اقتصادية بين العالم الاشتراكي و العالم الرأسمالي.



_ بعض اساليب مواجهة الأزمة في العالم الرأسمالية :



انطلقت الخطة الجديدة من تصور اصلاحي شامل حيث تمث اعادة النظر في مبدأ عدم تذخل الدولة في توجيه الاقتصاد فأصبح سنة 1929 لدولة وقفت في توجيه الاقتصاد المالي وذلك بهدف حماية المؤسسات الاقتصادية وضمان شروط للمبادرة الفردية و ذلك عن طريق تذخل الدولة بخلق مشاريع اقتصادية كبرى لإمتصاص البطالة ووضع قانون لضمان الإجتماعي.



_ حصيلة الخطة الجديدة :



 كانت حصيلة هامة فقد ثم تجاوز مرحلة الآزمة فقد تراجعت أسعار المنتوجات الفلاحية و الصناعية و قد تراجعت نسبة العاطلين و ارتفاع حجم الإنتاج الفلاحي و الصناعي . و تطورت المبادلات التجارية و واجهت الخطة الجديدة خلال تطبيقها معارضة من طرف رجال الأعمال و اعتبروها مس بالحرية الاقتصادية و اعتبر البعض ان الحصيلتها كانت محدودة و ساهمت في تقوية السلطة الفدرالية و صلاحية الرئيس في تطبيق مبدأ تذخل الدول في الإقتصاد و في شرعنت العمل النقبي. 



   خاتمة : 

  انطلقت الآزمة الإقتصادية سنة 1929 وامتدت  في دول العالم الرأسمالي و استطاعت هذه الدول تجاوز الآزمة بعد سنوات من انطلاقها غير ان الآزمة ساهمت في تزايد حدة الثوثر الإجتماعي و في عودة الخلافات بين الدول الرأسمالية الكبرى مما سيتسبب في اندلاع الحرب العالمية الثانية.


هناك تعليق واحد:

  1. السلام عليكم من فضلكم دروس شعبة التعليم الاصيل مسلك اللغة العربية باكالوريا احرار وشكرا

    ردحذف

حريّة الرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد).

يتم التشغيل بواسطة Blogger.