مساحة إعلانية 728×90

درس : الاتحاد الاروبي نحو الاندماج شامل ــ 2 باك


الاتحاد الاروبي نحو الاندماج شامل


تمهيد : 
   الاتحاد الاوربي هو تكتل جهوي يضم 27 دولة أروبية تشكلت بموجب معاهدة ما ستريخت , و مظاهر اندماجه اممتداد لا يزال الاتحاد يسعى الى تحقيق الانتاج الشامل . فما هي مظاهر الاندماج لذى دول الاتحاد؟ و ما هي عوامل الانتاج ؟ ثم ما هي التحديات الراهنة و الافاق المستقبلية لدول الاتحاد ؟ 

  1_ مظاهر الاندماج المالية و الاقتصادية لدول الاتحاد الاوربي :
  مظاهر الاندماج المالية للاتحاد الاوؤبي :
بدا التكتل الاوربي سنة 1951 بتأسيس المجموعة الاوربية للفحم و الفولاد من طرف دول و هي : آلمانيا الغربية , فرنسا , لكسمبورغ , بلجكا , هولندا و ايطاليا سنة 1957 تحولات هده المجموعة الى مجموعة الاقتصادية الاوربيىة حيث انضمت اليها دول الاوربية جديدة و سنة 1992 تحولت هده المجموعة للاتحاد الاوربي الذي سوف يشهد انضمام دول اخرى حيث قاربت مساحة الاتحاد 500 مليون و بلاغ تعداد السكان حوالي 500 مليون نسمة ,

 مظاهر الاندماج الاقتصادي و المالي :
 تتمثل المظاهر الاقتصادية لاندماج في تنسيق بين دول الاعضاء في السياسات الاقتصادية على مبدأ التضامن بين الأعضاء و احترام اقتصاد السوق بهدف تحقيق تنميىة متوازيىة داخل الاتحاد . 
تطبيق سياسة الفلاحة المشتركة هي مظهر اخرى للاندماج الهدف منها تطوير تقنيات و وسائل الانتاج و الرفع من الانتاجية الفلاحية و دعم القطاع الفلاحي من اجل تحسين مستوى عيش الفلاحين.
و من ابرز الاندماج المالي توحيد العملة الاوربية التي اطلق عليها اسم الأورو هي الان متداولة من طرف 12 دولة من دول الاتحاد . 

2_ عوامل الاندماج داخل الاتحاد الاوربي :
   العوامل التاريخية و التنظيمية المفسرة الاندماج :
   
   العوامل التاريخية : ان تأسيس الاتحاد يعود الى فترة الحرب الباردة وقد جاء باقتراح  من فرنسا بهدف انهاء عداوتها مع المانيا و تعاون بين الدول الاوربية لتجاوز مخلفات الحرب العالمية الثانية و هكدا سينطلق الاتحاد على شكل المجموعة الاوربية للفحم و الصلب ب 6 دول ثم تحول الى مجموعة بموجب هعاهدات روما الى المجموعة الاقتصادية الاروبية و سنة 1992 تحولت هذه المجموعة الى الاتحاد الاروبي بموجب هعاهدات ماستريخت. 
  العوامل التنظيمية : و تتمثل في المؤسسات المسيرة للاتحاد و هي المجلس الاوربي ويحديد التوجهات العامة لسياسة الاتحاد و اللجنة الاوربية تقوم باقتراح و تفعيل سياسة المجموعة , و مجلس الوزراء يقوم بتنفيد سياسة الاتحاد , و البرلمان الاروبي يصوت على مزانيات الاتحاد و يراقب اللجنة الاوربية, محكمة العدل تصهر على احترام القوانين المجموعة , و البنك المركزي الاوربي يقوم على المراقبة و الحفاظ على استقرار العملة الاورو

   _ العوامل الاقتصادية المفسرة للاندماج في الاتحاد الاوربي :
_ هدفت الدول الاوربية من توسعها المجالي الى الرفع من امكانياتها الفلاحية من اجل تحقيق اكتفاءها الذاتي من المواد الغدائية وقد ساهم هدا التوسع فعلا في تقويات الامكانات الفلاحة للاتحاد الاوربي.
_ كم شكلت الرغبة في منافسة و.م.أ في مجال الصناعات العالميا للتكنولوجيا عامل من العوامل المفسرة للاندماج وقد تمكنت دول الاتحاد لتحقيق هذه الرغبة عبر تعاونها في صناعة طائرة الارباص و التي تشكل منافس قوي لطائرة البوينك الاوربية 
_ من العوامل الاخر المفسرة للاندماج و جود شبكة متطورة لوسائل الموصلات تغطي دول الاتحاد و تسهل عماليات الاندماج فيما بينها . 
_ استفدت دول الاتحاد ايضا من السوق الموحدة الكبرى ساعدة على الدينامية التجارية الذاخلية و الخارجية .

   2_ الحصيلة الاقتصادية للاندماج داخل الاتحاد الاوربي :
     1_ قطاع الفلاحة : 
  يعتبر الاتحاد الاوربي قوة فلاحية كبرى حيث يحتل مراتب متقدمة عالميا سواء بنسبة للانتاج او بنسبة لتصدير المواد الفلاحية . 
    2_ قطاع الصناعة :
الاتحاد الاوربي هو قوة صناعية كبرى في المجال العالمي يحتل مراتب متقدمة في انتاج السيارات و اصبح يشكل منافس قوي و.م.أ في مجال صناعات الطائرات. 
    3_ قطاع التجارة و الاستثمارات :
يحتل الاتحاد الاوربي الى جانب و.م.أ المرتبة الاولى في تجارة الدولية بحيث يساهم الاتحاد الاوربي بحولين 10% من التجارة العالمية . 
كما يحتل مكانة مهمة في الاستثمارات الخارجية المباشرة بحيث يساهم بأكثر من 28% من مجموع الاستثمارات العالمية و يستقبل حولي 20% من هذه الاستثمارات و التي ترغب في الاستفادة من السوق  الاستهلاكية الواسعة التي يوفرها الاتحاد الاوربي.

3_ الرهنات المطروحة امام الاتحاد الاوربي و افاقه المستقبلية : 
1_ الرهنات و التحديات التي يواجهها الاتحاد الاروبي :
  يواجه الاتحاد الاوربي تحديات متنوعة من اهمها :
   التحدي الديمغرافي : فالاتحاد يعاني من تراجع و تيرة النمو السكاني و بالتالي انخفاظ معدل الساكنة الناشطة و ارتفاع معدل الشيوخ  ولدى على دول الاتحاد ان تنهج سياسة جديدة تجاه موضوع الهجرة
 التحدي التنمية الناجغة : يعاني الاتحاد الاوربي من تباين مستويات التنمية بين  دوله بحيث تحتل بلدان الاوربا الغربية و الشمالية المرتبة الاولى تليها بلدان اوربا  الجنوبية و تاتي بلدان اروبا الشرقية في المرتبة الاخيرة .
التحدي تطوير المقاربة جيوسياسية : تجعل من الاتحاد الاوربي وفيا للقيامه 
ومبادئه في تعامله مع شركاته من خارج الاتحاد .

2_ الافاق المستقبلية للاتحاد الاوربي:
  يسعى الاتحاد الاوربي من خلال مشروع الدستور الاوربي الى تحقيق الاندماج الشامل وذلك عبر تكريس حقوق المواطنين بإندماج الميثاق الاوربي للحقوق الاساسية و تطوير تدرجي لسياسة الخارجية و الدفاع المشترك و انشاء و كالة اوربية و تعين وزير اوربي  للخارجية ينطق بإسم اوربا ثم الرفع من النسق الاقتصادي بين البلدان الذي تبنت الاورو.
   خاتمة :
  ساهم تكتل دول اوربا في اطار الاتحاد الاوربي في تعزيز مكانتها الاقتصادية و السياسية في المجال العالمي و اصبحت تشكل منافسة قوي باقي القوى العالمية .

ليست هناك تعليقات

حريّة الرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد).

يتم التشغيل بواسطة Blogger.