مساحة إعلانية 728×90

واش فرسك أن تنضيم الوقت هو سبيل للنجاح في أي إمتحان | كفاش


واش فرسك أن تنضيم الوقت هو سبيل للنجاح في أي إمتحان | كفاش 



نصائح مهمة لتنضيم الوقت في الدراسة :  
فاش كنا صغار ديما كانت عدنا أحلام وطموحات رسمناها مند صغر لها طريق واحد . وهو تفوق ونجاح ف دراسة ولكن  باش نكونو أكتر كفاءة فيها خصنا ولابد نديرو واحد الخطة باش نتفوقو فدراسة هي تنظيم الوقت بحكمة ونحاولو نلتازمو  به قدر المستطاع. كما كتعرفو أن تنضيم الوقت هو واحد المفتاح من المفاتيح لمن خلالو كيوصلنة إلى  تحقيق اهدافنا وطموحاتنا ، ولكن كتير من الطلاب و تلاميذ قعتقضو أن هاد الأمر فهو صعب المنال ولكن عنقولهم  أن هناك وسائل متعددة لإدارة الوقت طبعاً كمكنلك تبعها خطوة بخطوة وطبقها في حياتك الدراسية 

قبل مغادي نبدا في التحدت عن  أفضل الطرق لإدارة الوقت عند الدراسة ، تذكرو أن ديماً توضعو اهدافكم قدام عينيكم   وفي مخيلتك لتكون حافزا متواصلا لك يقودك إلى النجاح. 

 متخليوش الأفكار سلبية  تقلل من العزيمة ديلكم فسلم النجاح كحتج للعزيمة والإصرار دائم حتى نصل للقمة.والآن هيا بنا نتعرف على أهم النصائح لتنظيم الوقت بكفاءة في وقت الدراسة:

أول خطوة لخصك ديرها هي تهديد الأنشطة اليومية التي تمارسها، وبطبيعة الحال فهذه النشاطات كتختلف من شخص لأخر بحسب العمر والهواية والرغبة والظروف والبيئة، وقم بإدراج الدراسة من ضمن النشاطات اليومية التي ستقوم بها. والآن قم بتحديد الأوقات المناسبة لك للدراسة، دون أن تتعارض مع طاقتك ونشاطك ولامع الأنشطة اليومية التي تقوم بها، فهناك أشخاص يكون أوج نشاطهم الدراسي في ساعات الليل، وهناك العكس يفضلون الدراسة في ساعات النهار، لذلك عين الأوقات الأكثر ملائمة لظروفك في مجال الدراسة.

قم بتقسيم برنامجك الدراسي بشكل يومي على الفترات التي قمت بتحديدها أسبوعيا، فمثلا حدد فترة في اليوم لإنجاز جزء معين من الدراسة، وهكذا بالنسبة لباقي أيام الأسبوع، بمعنى ألا تجعل هذا البرنامج عام وبدون تفصيل لأنك بذلك تكون قللت من محصلتك الدراسية في الأسبوع، فالأفضل أن تقسم برنامجك بشكل محدد وواضح ومتناسب مع أوقات نشاطاتك الأخرى.

منين تكون كذير المذاكرة لا تركز أو تشغل عقلك بأي شيء آخر سواها، خلي تركيزك فقط على الدراسة، حتى تقوم بإنجاز المهام التي حددتها في الوقت المناسب، وإلا فإن انشغالك بشي آخر بفترة الدراسة سيضيع عليك المزيد من الوقت بالإضافة إلى أنه سيؤدي إلى عدم انتظام برنامج الأسبوعي.

دير واحد  المراجعة على programe الأسبوعي باستمرار، هل تشعر أن هناك أشياء بحاجة إلى تعديل، وهل أصبح لديك رغبة في تعديل بعض الأوقات؟ لا مشكلة في ذلك فالبرنامج الأسبوعي يكون دائماً عرضة للتغير والتعديل.
ستغل أوقات فراغك في إنجاز بعض الأعمال الدراسية الجانبية، أو مراجعة بعض المواد بشكل سريع، أو حل الواجبات، فبذلك تكون خففت من الضغط أثناء الوقت المحدد للدراسة مما يجعلك تذاكر بشكل أفضل.

و تذكر اخي الكريم، ان اليوم لا يخلو من الترفيه و الترويح عن النفس فالنفس بطبعها تميل الى الملل ، و لذلك يجب تخصيص وقت للقيام بما  تحبه من النشاطات.

ياله جيب ورقة وستيلو   و ابدأ في تنظيم وقتك و حسابه فستجد أنك كسبت 100.000.000 ثانية من الحفظ و المراجعة قبل وصولك للامتحان الوطني

و قل  ربي ارزقني نجاحا تدمع له الأم فرحا 

تذكير : ادى كان أي  رابط لايعمل المرجو اخبارنا به وسنقوم  بإصلاحه : راسلنا ( أخي) من هنا 

هام : ادى اعجبت بهذه التدوينة قم بمشاركتها مع أصدقائك حتى تصل الفكرة وتعم الفائدة  

هناك تعليقان (2):

حريّة الرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة. تذكّر قول الله عز وجل (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد).

يتم التشغيل بواسطة Blogger.